gravatar

مواطن كويتي يغتصب صحافية عراقية ويصورها عارية







تمكنت المباحث الكويتية من إلقاء القبض على مواطن اغتصب صحافية عراقية قبل أن يصورها عارية بجواله على أمل أن يساومها عليها فيما بعد كما ذكرت بعض الصحف المحلية.


ونقلت صحيفة « الرأي العام » عن مصدر أمني قوله إن صحافية تعمل في إحدى المجلات حضرت إلى مخفر ميدان حولي « واتهمت مواطناً بخطفها من مقر عملها وإجبارها على دخول شقته في ميدان حولي، ثم قام بمواقعتها وتصويرها عارية بالبلوتوث ثم اعتدى عليها ضرباً ».


وأضاف المصدر أنه « بناء على معلومات قدمتها الوافدة الصحافية إلى رجال مباحث حولي، أصدر مدير مباحث حولي العميد الشيخ أحمد العبد الله ونائبه العقيد صالح الغنام أمراً إلى ضابط مباحث ميدان حولي النقيب خالد مخلد العتيبي بسرعة ضبط المتهم ».


وتابع المصدر أن « النقيب خالد العتيبي فجّر مفاجأة بعد القبض على المتهم، إذ اتضح أنه شقيق الإرهابي (م،ف) الهارب من العدالة، وعثر معه على الهاتف النقال الذي يحوي جميع لقطات تصوير الصحافية وهي عارية ».
وأشار المصدر الأمني أن « شقيق م,ف في العشرينات من العمر ادعى لرجال الأمن أن الصحافية كانت على علاقة سابقة معه إلا أنها خانته مع غيره، ما دفعه إلى خطفها ومواقعتها وتصويرها عارية كنوع من المساومة في حال قررت تركه ».


وذكر المصدر أن « رجال مباحث حولي قاموا بتسليم المتهم شقيق الإرهابي إلى جهة الاختصاص وتم تسجيل قضية رقم 137/2005 جنايات ».


من جهتها نقلت صحيفة (السياسة) نقلا عن مصدر أمني أن مقيماً عراقياً ابلغ مخفر حولي بأن ابنته تعرضت للخطف وهتك العرض والتصوير من قبل شخص يدعى أحمد. ف وأدلت الفتاة نفسها بأقوالها في البلاغ حيث ذكرت أن المتهم تربص بها لدى خروجها من منزلها واجبرها على ركوب سيارته بعد أن هددها بمسدس ناري معه, وانطلق بها إلى شقته وكان معه صديق له, حيث قام هو باغتصابها فيما تولى صديقه تصويرها.


وقالت الصحيفة المتهم ظل هارباً لمدة ثلاثة أيام نجح رجال مباحث حولي في ضبطه بمنزل ذويه حيث اعترف خلال التحقيق معه بالتهم المنسوبة إليه, موضحاً انه فعل ذلك انتقاماً منها ومن أسرتها, بسبب رفضهم طلبه الزواج منها.

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة