gravatar

بالفيديو .. عودة حفلات قلة الادب فى شرم الشيخ

لاشىء يفوق الهانس فى الدانس .. شعار يرفعه اثرياء مصر من الشباب ورجال الاعمال ..


ولا شىء يستحق الهم والقلق والتوتر طالما المسائل مظبطة يا معلم ، وكله تمام ..


ومؤخرا عادت الى شرم الشيخ حفلات قلة الادب ..


عادت الحفلات بعد الثورة فى ثوبها الجديد ..


راقصات على كل شكل ولون ..


بائعات هوى خمس نجوم .. المهم الدفع وبالدولار ..


هذه الحفلات التى تسمى "الفوم بارتي" تقام في ديسكوهات شرم الشيخ، وكنا نتخيل إن مثل هذه الحفلات ستختفى بعد الثورة .. إلا أن الواقع كان مغايرا، حيث شهدت ديسكوهات شرم الشيخ بعد العيد حالة من الصخب بعد افتتاح أحد أكبر الديسكوهات في المدينةو المعروف باسم "كافيه أوليه"


وأصبحت الحفلات في شرم الشيخ عموما أكثر سخونة حيث أصبح هناك العديد من الطرق في ابتكار أشكال الإثارة في العروض التي تقدمها فرق الرقص الأجنبية في هذه الديسكوهات


وبالطبع العرض يزداد سخونة كلما كانت زادت نسبة العري في ملابس فتايات الفرقة بالإضافة إلى الرقصات التي تكون بمعظمها إيحاءات جنسية صريحة، بخلاف أنه مع افتتاح ديسكو جديد بهذا المستوى في المدينة يجعل جميع الديسكوهات تتبارى في عمل حفلات جذابة للشريحة التي تستهدفها


فمثلا حفلات الفوم بارتي التي كانت تتم والتي كانت تتلخص في دخول زوار الديسكو بالمايوهات أو الشورتات بالنسبة للشباب والبيكيني بالنسبة للفتيات ليرقصن تحت أنابيب مهمتها رش رغوة الصابون على كل من في المكان.


تطورت الان لتزويد الديسكوهات بحمامات السباحة الصغيرة والتي تكتظ بالراقصين وبالطبع تحدث العديد من الأفعال المنافية للآداب لأن كل من في المكان يكونوا مخمورين وتحت تأثير المخدرات التي تباع داخل الديسكو بشكل طبيعي جدا.


أما عن الديسكو نفسه فتم افتتاحه من خلال شركة "سبيس إبيزا" وهي أحد أكبر الشركات الراعية للديسكوهات في معظم أنحاء العالم، ومن الصعب الحصول على تذكرة دخوله حيث أن شراء التذاكر يتم من خلال منظمي الأفواج السياحية أو من خلال أحد زبائن المكان أو أحد العاملين فيه برغم أن سعر تذكرة الدخول فقط 500 جنيه للمواطن المصري.


الجديد في "كافيه أوليه" أنه كمكان واسع جدا ويعتبر أكبر ديسكوهات شرم الشيخ وبخلاف اعتماده على الإثارة في جذب زبائنه إلا أنه يقوم أيضا بعمل مجموعة من الحفلات التي يحييها أكبر وأشهر الدي جيهات على مستوى العالم


فمثلا في العيد أحيى حفلا لديفيد فانديتا، مما جعل الديسكو المنافس له وهو "باشا شرم" لجلب ديفيد فانديتا لإحياء حفل آخر لصالحه، بخلاف جلبهم أيضا لدي جي كارلوس ومارجو سهرا وديفيد جتا وغيرهم وبالطبع مثل هذه الحفلات لا يكون هناك لقدم داخل الديسكو


والشكل المتكرر فيها أن زائر الديسكو مثلما يدخل وهو لا يفهم أي شئ بسبب كم الخمور والمخدرات التي شربها يخرج وهو في نفس الحالة، بخلاف أنه من الطبيعي أنك تجد فتيات تتعرى تماما داخل هذه الحفلات وممارسات جنسية كاملة، ولا يوجد أي نوع من أنواع الرقابة بسبب الرعاية الأجنبية للمكان والتي تسمح لهم بحق استخدام المكان كما يريدون سواء على مستوى المشروبات أو شكل الحفلات وبالتالي لا توجد أي ممنوعات داخل مساحة الديسكو بل بالعكس فهناك بودي جاردات يؤمنون المكان ضد أي شخص يضايق النزلاء من الخارج، ولا توجد أمكانية لأي شرطي للدخول إلى المكان إلا إذا كان حضوره للسهر وليس لصفة عمله كشرطي ووقتها تقوم إدارة المكان بتوفير خدمة متميزة له.


فى هذا الفيديو جزء يسير من حفلات قلة الادب


المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة