gravatar

العاهرات المغربيات يقررن الخروج في مسيرة وطنية ضد التحرش







عيش نهار تسمع خبار و كما يقول المصريين عشنا و يا ما شفنا العجائب

تعتزم بائعات الهوى الخروج في مسيرة ضد التحرش الجنسي في مختلف شوارع المدن المغربية، وتقود هذه الحملة عاهرات على صفحة في الفايسبوك تم إحداثها أخيرا باسم "سليت وولك موروكو".
على غرار المسيرات العالمية التي يطلق عليها اسم "سليت وولك" أو مسيرة المومسات والتي خرجت فيها النساء حاملات شعارات تستنكر ظاهرة التحرش الجنسي في عدد من المدن العالمية.
وتضم صفحة العاهرات المغربيات 3464 شخصا، والحملة المزمع تنظيمها تحت شعار :"ومانشوفوش".
وفي هذا الصدد، قالت إحدى الناشطات في صفحة المومسات المغربيات، إن الهدف من المسيرة سيكون هو نفس الهدف الذي سطرته باقي المسيرات العالمية.
لكن الاختلاف سيكون في طريقة النزول إلى الشارع، لأن لكل مجتمع تقاليده، ففي تورونتو بكندا وألمانيا خرجت النساء شبه عاريات إلى الشوارع تحديا للرجال، لكن في المغرب لم يحدد طبيعة النزول إلى الشوارع والكيفية التي تتناسب مع تقاليد الدولة.
ولم يتم تحديد مكان وزمان هذه المسيرة، التي لقيت دعما أوليا من قبل الجمعيات الحقوقية والجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة.
ويبدو أن رياح الربيع العربي قد هبت على مومسات المغرب، وقررن الانتفاضة والخروج في مسيرات على شكل ثورات كالتي حصلت في مصر وتونس وليبيا واليمن و سوريا .
ذلك انه قبل الثورات العربية التي حصلت في هذا العام، لم يكن واردا في قاموس العاهرات العربيات ولا المغربيات بشكل خاص، الخروج في مسيرات منددة باستغلالهن جنسيا.
بقدر ما تحولت هذه الثورات إلى رمز للتحرر من قيود المجتمع لدى هذه الفئة من العاهرات اللواتي يصنفهن المجتمع في خانة الفئات المهمشة والمضطهدة.
رغم ما تقدمه هذه الفئة المضطهدة من خدمات للمجتمع، تحقق له التوازن النفسي وتساهم في الاقتصاد عن طريق توظيف الذات أو الجسد في كسب الرزق وإعالة بعض الأسر.
وإذا ما تم الترخيص لهذه المسيرة التي تعتزم العاهرات الخروج فيها، فإن الثابت أن رياح التغيير هبت على قطاع حيوي في المغرب، ينذر بتمرد كبير ضد مرتاديه، بل ويشكل عصيانا جسديا ضد النهش والبيع والاسترقاق.

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة