gravatar

بالصور : قُـُتلت قبل الزفاف بـ8 أيام.. فصمم خطيبها على إقامة حفل زفاف مأسوي أبكى الجميع

رغم أن السر ينفك بموت صاحبة والعهد يقطع أمده بنهاية عمر الإنسان، إلا أن الصيني الوفي تشوانغ هوغواي صاحب الـ26 عاماً ضرب مثالاً رائعاً في الوفاء، ليقرر الوفاء بوعده بالزواج من خطيبته التي قتلت!!.





ولقت الفتاه هيو تشاو صاحبة الـ21 ربيعاً حتفها إثر إقتحام لصوص منزلها لسرقته، لتنتهي قصة حب عنيفة بين الطرفين عنوانها الوفاء والإخلاص.







وها هو القدر يطل علينا بتفاصيل أخرى، وستتعجب بشدة عندما تعرف أن حفل الزفاف كان مقرراً إقامته بعد ثمانية أيام من اليوم الذي توفت فيه العروس، ولكن الأقدار دائماً تأتي لتصيب صاحبها دون التطرق إلى أية تفاصيل أخرى.





العروس في مرقدها الأخير


وأصر العريس الوفي على إقامة حفل الزفاف المؤلم، الذي أبكي جميع الحاضرين بلا استثناء، بالإضافة إلى العاملين بقاعة تشييع الجنائز عندما علموا بقصة الفتاة المقتولة، ليقوم تشوانغ بالوقوف في مدخل القاعة حاملاً صورتها والدموع لا تتوقف من عينيه.





تشوانغ المسكين ينظف التابوت باهتمام كما لو كانت مستيقظة داخله


وأحضر تشوانغ خطيبته المتوفية في تابوت الموتى، والدماء تنزف منها من الطعنات، ليقوم بالمسح على التابوت من الخارج وكأنها يتحسس قلبها، ويقول لها في دفء: "لن أنساكي يا من أحببتها من كل قلبي، آآآآآه كم أتمنى أن أكون في كابوس مزعج ينتهي باستيقاظي".





المعازيم لم تتوقف عن البكاء والتحسر على المشهد الدرامي المؤثر


وزينت العروس بالفستان الأبيض كما لو كانت على قيد الحياه، ليحضر الأهل والأصدقاء والأقارب هذا الاحتفال المأسوي، ليودع العريس عروسة في المشهد الختامي الذي جعل البعض ينصرف من هوله، بينما صرخ البعض الآخر حزناً على تشوانغ الذي دفن قلبه داخل التابوت.





تشوانغ يحمل صورة عروسته المقتولة ليحي المعازيم أثناء دخولهم والدموع تنهمر منه





مشهد الوداع المؤثر الذي "قطع قلب" الحاضرين








المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة