gravatar

"ميشيل أوباما" مهددة بالسجن بسبب "كارلا بروني" !!!



باتت سيدة أمريكا الأولى ميشيل أوباما مهددة بمواجهة عقوبة السجن لمدة 5 سنوات بالإضافة الى غرامة مالية مقدارها 250 ألف دولار أمريكي بحسب ما اورده موقع محيط ووكالات انباء اخرى،
وذلك بعد انتهاكها قانوناً عندما أهدت قبل نحو سنتين آلة جيتار يفترض أنها مصنوعة من خشب الورد الى سيدة فرنسا الأولى كارلا بروني.

تعود الاحداث لعام 2009، عندما أهدت ميشيل أوباما آلة جيتار من طراز "جيبسون هامينجبيرد" الى نظيرتها الفرنسية خلال زيارة قام بها الزوجان الرئاسيان الأمريكيان الى نظيريهما الفرنسيين في مدينة ستراسبورج الفرنسية.

لكن ما لم تنتبه إليه ميشيل أوباما آنذاك هو أن هناك قانوناً يحظر ويجرم تداول ذلك الطراز تحديداً من جيتارات "جيبسون"، وذلك لأن هيكله الخارجي مصنوع من خشب الورد المهدد بالانقراض والذي يتمتع بحماية فيديرالية صارمة.

وفي حال ثبوت أن الجيتار الذي أهدته ميشيل الى كارلا مصنوع من ذلك النوع من الخشب، فإن السيدة الأمريكية الأولى ستصبح تحت طائلة القانون الذي يُعرف في الولايات المتحدة باسم "قانون ليسي"، وهو القانون الذي يعاقب بالسجن لمدة تصل الى 5 سنوات وغرامة تصل الى 250 ألف دولار أمريكي كل من تثبت ادانته بتداول أي شيء تدخل أنواع معينة من الأخشاب في صنعها، بما في ذلك خشب الورد.

ومن المفارقات أن زوج ميشيل، الرئيس باراك أوباما كان قد أصدر توجيهات في الرابع والعشرين من أغسطس الفائت الى مسؤولي جهاز حماية الحياة البرية الأمريكي بشن حملات مداهمة ضد مصانع جيبسون للجيتارات في مدينتي ممفيس وناشفيل ومصادرة أي جيتارات مصنوعة من أخشاب تم الحصول عليها بطريقة تنتهك قانون ليسي المشار إليه سالفاً وهو القانون الذي يعود الى عام 1900 وجرى ادخال تعديلات عليه في عام 2008. وفقا لجريدة "الرأى العام".

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة