gravatar

دب يأكل الفتاه وهي تتكلم بالتلفون مع امها !!!!

قُتلت الشابة الروسية اولغا موسكاليوفا (19 عاما) في شمال سيبيريا بعد ان هاجمها دب قطبي، خلال رحلة تخييم في الاحراش برفقة زوج والدتها، وتمكنت اولغا بينما كان الدب يتلاعب بها من الاتصال بأمها لتبلغها "الدب ياكلني".
وفي التفاصيل، فقد كانت اولغا برفقة زوج والدتها تصطاد الاسماك، وكما هو مزعوم، هاجم الدب زوج والدتها اولا، وسحق جمجمته. ولكن الحيوان لم يكتف بذلك، فقام بمطاردتها حتى امسك بها وقام بمهاجمتها.
وتقول والدتها: عندما اتصلت بي اولغا، كانت تصرخ وتقول "امي، الدب ياكلني! انه عذاب مميت، ساعديني. فاقنعت نفسي انها تمازحني وبدأت اضحك، ولكن عندما سمعت الفزع والالم والرعب في صوتها، واصوات الهدر والمضغ الذي قام بها الدب. عندها عرفت انها تتكلم الحقيقة".
وفيما تلاعب بها الدب، تمكنت اولغا من الاتصال بوالدتها ثلاث مرات، بينما كانت والدتها تطلب المساعدة من الشرطة وتهدئ من روع ابنتها.
خلال المكالمة الهاتفية الثانية، قالت اولغا بصوت ضعيف: "امي، لقد عاد الدب مجددا وقد احضر جراؤه الثلاثة معه. انهم.. يلتهموني". واستمرت اولغا في التحدث الى والدتها مدة ساعة كاملة، فيما تلاعبت بها الحيوانات والتهمتها حية، اما في المكالمة الثالثة والاخيرة، فلقد شعرت اولغا انها على حافة الموت، وقالت: "امي، انه لا يؤلم بعد الان. لا اشعر بشيء. سامحيني على كل شيء، احبك كثيرا".
عندها انقطعت المكالمة وهذا كان اخر ما سمعته والدتها، قبل ان يتصل بها رجال الشرطة بعد نصف ساعة، قائلين انهم عثروا على زوجها وابنتها، كلاهما ميتين. اما اولغا فقد وجدت جثتها والدببة فوقها تواصل التهامها حتى بعد مماتها.

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة