gravatar

سيدة امريكية تحول كنيسة لبيت دعارة




واشنطن – الولايات المتحدة الامريكية : في جريمة بشعة لا يستوعبها عقل البشر قامت سيدة مؤسسة لكنيسة في ولاية أريزونا الأمريكية بتحويل احدى الكنائس بها لبيت دعارة وألقت الشرطة القبض على 30 شخصاً بتهمة ممارسة الدعارة والقوادة .
وقال المتحدث باسم الشرطة إن المتهمين قد استغلوا الحرية الدينية للقيام بأعمال غير مشروعة حيث يسمون المعاشرة الجنسية “الاتحاد المقدس”، وأن الاعمال التي يقوموا بها تتنوع بين العمل في بيت دعارة وممارسة التدليك “المساج” من دون ترخيص والتآمر.
ومن جانب القائمون على العمل داخل الكنيسة قالوا ان العلاقة اخوية ويقمن بعمل مقدس عن طريق الحب فإن الأخوات المقدسات يقدمن خدمات لزوارها مقابل التبرع بمبالغ مالية.
ومن امثلة بعض السيدات اللاتي تعمل داخل الكنيسة قالت أماندا تويتي إحدى أعضاء الكنيسة أنها لم تمارس الجنس أبداً داخل الكنيسة،واعتبرت العمل علاج روحاني .
وقال جيمي بيكر أحد المقبوض عليهم: “الكنيسة لم تكن ماخورا وأنا محارباً روحانياً حيث تتعدد الخدمات مثل شفاء الجسم كله، عبادة الآلهة، واللعب عن طريق الخيال.

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة